قبل الخوض في الموضوع، هل صادفت يوما سماع أو قراءة كلمة عربية لم تفهم معناها، الا بعد أن بحثت عنها أو فهمتها من سياق النص.نفس حالتك حين لا تفهم معنى كلمة انجليزية. لماذا لا تعتبر نفسك أنك لا تتقن العربية! فليس من المفروض أن تعرف كل شيء عن لغتك الأم.

ماهي الوسيلة التي تؤكد لي أنني سأتقن اللغة الانجليزية

حديثنا عبارة عن أوصاف، وصف شيء حدث، وصف شخص، وصف مكان، وصف زمان…
لاحظ في جميع الحوارات لا تخلو من الأوصاف. فهذا هو رأس الخيط الذي سيقودك للتأكد من اتقانك للغة الانجليزية.
وهذه الوسيلة هي الأفضل من حيث الفعالية في تعلم أي لغة أجنبية دون الحاجة للهجرة للخارج وهي كالتالي:

قم بكتابة ما تراه أمامك من مكان وقوفك أو جلوسك، باللغة العربية، عندما أقول لك “وصف” فهذا يعني أن تكتب كل شيء تراه و تحسه و تشمه،

مثلا:
أنا جالس أشاهد التلفاز لكن أشعة الشمس انعكست على الشاشة فحرمتني متعة المشاهدة، فقررت أن أغير مكاني، باحثا عن زاوية أفضل للمشاهدة، فجلست في مكان بعيد نسبيا لكنها أفضل من مشاهدة غير واضحة.

بعد قراءتك للمثال أعلاه، حاول أن تسجل صوتك باستعمال الهاتف وأنت تقوم بترجمة النص شفهيا مباشرة. ثم بعد الانتهاء من التسجيل، قم بمراجعته، واستعن بمواقع الترجمة للتأكد من بعض الكلمات التي استخدمتها وهل لها معنى مطابق أو قريب من الكلمة المكتوبة في النص، ثم حول التسجيل الصوتي الى نص مكتوب، ودونه في دفتر تخصصه لتعلم اللغة الانجليزية، حيث يمكن أن تكتب حوارات أو مواضيع عن حياتك اليومية واصفا كل شيء تراه، ثم ترجمه باللغة الانجليزية.

لماذا يجب أن أكتب عن حياتي اليومية وليس عن شخص آخر؟

الشخص الذي نحب أن نستمع إلى قصصه أو مغامراته، هو الشخص المبدع في إتقان الوصف. حيث تسافر معه بمخيلتك.
إذن، هل خطر ببالك أنك جالس مع أجانب يتقنون الانجليزية، فيأتي دورك في سرد مغامراتك لهم، فهل ستحكي لهم عن شخص آخر؟ إنها قصصك أنت! يجب أن تكتب عن نفسك، وعن أنشطتك اليومية وترجمتها للانجليزية، لن تحتاج للحفظ، لأن الانسان يصادف الكثير من المواقف المشابهة في حياته، فحاول تدوين كل شيء حتى لو تكرر الموقف معك عدة مرات، لأن ذلك سيساعدك على تذكر الأحداث بسرعة، ويسهل عملية سرد الأحداث بالتفاصيل، لتصل لمستوى عال في الوصف باللغة الانجليزية. وبهذه الطريقة، سيحب الناس الاستماع إليك وأنت تحكي لهم عن قصص حقيقية أو خرافية باللغة الانجليزية بكل يسر.

هل هناك وسيلة أخرى لتعلم الانجليزية؟

البحث عن وسائل أخرى قد يكون سببا رئيسيا في جعلك تتلخبط في كثرة برامج تعلم الانجليزية المنتشرة على الانترنت. اقتنع بفكرة واحدة ثم طبقها. لها نفس المفعول. غير أن الطريقة التي شرحناها في المقال تعتمد على اختيارك أنت، أي تتعلم من حياتك اليومية و تكتسب مهارات بمجهودك الخاص، بالرغم من قيامك بأخطاء فردية، لكن مع التدوين اليومي والمراجعة، ستلاحظ بكل سهولة أخطاء بدائية قمت بها سابقا، فتصححها بالمفردات المناسبة، اعتمادا بما اكتسبته من معلومات جديدة.

إذا طلبت النصيحة عن أفضل قناة يوتيوب لتعلم اللغة الانجليزية فأي قناة تفضل؟

رغم أننا لاننصح بكثرة البرامج وحتى عنوان المقال سنخالفه بهذا الجواب إلا أن الحقيقة يجب أن تقال.
أفضل قناة على اليوتيوب لتعلم الانجليزية بدون منازع هي قناة ENGLISH FOR YOU . تتميز بشرح انجليزي بسيط وكأنك بداخل قسم تعليمي. مع ثلاث طلاب من مستواك. لن تشعر بالخجل وأنت تكرر ما يقال في الفيديو التعليمي.

ما هو سر النجاح في تعلم اللغة الانجليزية؟

الاستمرارية فيما بدأته هو السر الذي تبحث عنه.
تخيل ذاكرتك مثل دلو فيه ثقب صغير وبداخل قطعة اسفنج تطفو على الماء إن كان الدلو ممتلئا، كلما داومت باستمرار على ملء الدلو كلما لاحظت ارتفاع قطعة الاسفنج. لكن إن توقفت لفترة زمنية فإن الماء سينفذ من الثقب الصغير حتى لا يتبقى أي شيء. كذلك الاستمرارية في أي مجال يجعلك تصل لمبتغاك، والتوقف عنه يجعلك تنسى، وستضطر للعودة إليه في وقت لاحق لم تحدد له موعدا بعد.

أشعر بالنوم والتعب حين أود تعلم شيء يفيدني

تناول شيء حلو زيادة عن اللزوم قد يسبب لك ارتفاعا في مستويات السكر، حيث يأتي التعب والنعاس ورغبة في عدم فعل أي شيء.
ابحث عن الأكل الصحي والمناسب لصحتك، وداوم المشي من أجل النشاط اليومي، وليس من أجل التعب البدني. ثم خصص مكانا في منزلك للتعلم، وليس أي مكان يصلح للدراسة. مثلا هيبة المكتبة تفرض عليك أن تلتزم بقوانينها، لا تحدث ازعاجا للآخر، لأن التركيز والهدوء مهم جدا في التعلم. فإن لم توفر شروط الدراسك في منزلك، فلن تشعر برغبة ملحة في دراسة و تعلم شيء يفيدك، ويحدث هذا كثيرا مع الناس حيث يشترون قصة لهدف قرائتها، فما أن يصلوا لمنازلهم حتى تختفي رغبة القراءة، فتختفي القصة في احدى الخزانات لأجل غير مسمى.
فاحجز مكانا في منزلك تخصصه لتعلم شيء يفيدك.